حملة العداء على إيران …

في الفترة الأخيرة لاحظت تزايد الأصوات العربية المعادية لإيران وبشدة, مما جعلني أشعر بالصدمة فمن المفترض أن تزيد الأصوات المعجبة بإيران بدل أن تزيد الأصوات المعادية لها بعد انتصار حزب الله المدعوم إيرانيا. صحيح أن آخر استطلاعات الرأي أظهرت أن حسن نصر الله يليه نجاد هم أكثر الشخصيات شعبية في الأوساط العربية, لكن وفي المقابل أسمع أصواتا عربية معادية لإيران تتحدث عن إيران بلهجة عدائية تبلغ حد التطرف.

ما يدفعني لطرح الموضوع هو أنني أستغرب بالفعل الحجج التي يأتي بها هؤلاء فمنهم من يدعي بأن القوة النووية الإيرانية سوف تكون موجهة نحو العرب لتحقق إيران (أطماعها) وتحتل دول الخليج العربي !!!
هم ينسون أنه لولا قوة إيران النووية لكانت إيران الآن محتلة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية ولربما سوريا كذلك!!

منهم من يذهب إلى أن إيران هي قوة شيعية هدفها الأسمى هو القضاء على السنة وأنها وراء كل ما يحدث بالعراق من قتل للأبرياء!!
وأنا تمنيت أن يخرج إرهابي واحد من الذين يقبضون عليهم في العراق ليقول ويعترف بأن مدفوع من الحكومة الإيرانية.
ناهيك عن أن المنطق يقول بأن الحكومة الإيرانية ليس من مصلحتها إثارة البلبلة في العراق ولن تكون الحكومة الإيرانية المنتخبة بشكل ديموقراطي متطرفة إلى حد الغباء الذي يدعوها إلى تقتيل السنة في العراق, فآخر ما توصف به الحكومة الإيرانية هو الغباء.

هل هنالك احتمال وجود جماعات شيعية متطرفة في العراق تستهدف قتل السنة؟؟ قد يكون هذا موجودا لكن لا تتهموا الحكومة الإيرانية دون دليل سوى (إحساسكم)

طبعا لن أتحدث عن الآراء المتشددة التي باتت تنتهز الفرصة للنيل من حزب الله أثناء الحرب لمجرد أنه مدعوم إيرانيا, لقد نسي هؤلاء أن حزب الله هو القوة الوحيدة في العالم التي تجرؤ على محاربة إسرائيل وأخذوا يلتفتون لنشر المقالات التي تحبط من الهمم وتنال بالسوء كل ما له علاقة بإيران أو بحزب الله …

لقد سمعت عبارة (إن حزب الله أداة إيرانية لإثارة البلبلة في المنطقة) حتى مللت من سماعها, لهذا لا أريد مناقشة هذه النقطة أيضا خاصة وأن الغالبية العظمى معجبة بإيران وبحزب الله ولا داع لنصدع رؤوسنا في الرد على بعض الأقوال التافهة …

بالمناسبة أنا لست شيعيا إن كان خطر لأحدكم هذا, بل أنا -فقط- أنحاز للحقيقة التي أراها واضحة جلية …

سامحونا !

16 فكرة على ”حملة العداء على إيران …

  1. الأخ العزيز أنس
    لست منطرفا ولا موتور طائفيا ولكن أختلف معك كثيرا حول إيران…
    إيران تعتبر خطر على دول الشرق الأوسط خصوصا العربية منا وذلك لأطماعها بإحتلال الدول العربية خصوصا دول الخليج الغنبة … ربما تقول لي مالدليل؟؟
    بالواقع هناك الكثير من الأدلة .. لنقرأ التاريخ معا
    منذ عشرات السنين كان هناك دولتين شيعية هي الدولة الصفوية(أيران) ودولة سنية مسلمة هي الدول العثمانية … وقد قامت الدولة الصفوية بالعديد من الحروب ضد الدول العثمانية وأيضا حاولت إحتلال العراق… ونجحت وسيطرت علية في بعض المراحل…

    لنتجاوز ذلك والنكمل…

    قامت إيران باحتلال عربستان وتحويلها إلى حوزستان بالإضافة الى محو اللعة العربية من ذلك الإقليم وتشييع السنة فيه

    بالحديث عن التشيع هل تعلم أن 60 % من سكان إيران كانو سنة وقد تم تشيع أعلبيتهم حتى أصبح السنة هناك أقلية مضطهدة

    قامت إيران بالإعتداء على دولة عربية مسالمة هي دولة الإمارات العربية المتحدة واحتلال ثلاثة جزر إستراتيجية هي طنب الكبرى والصغرى وأبو موسى

    قامت دول الخليج العربي بإقامة دورة ألعاب الخليج العربي الرياضية وتم دعوة إيران فكان رد إيران بالرفض ما لم يتم تغيير أسم هذا الحدث إلى دورة ألعاب الخليج الفارسي

    قامت إيران عدوة (الشيطان الأكبر) الولايات المتحدة بالتحالف مع هذا الشيطان في إحتلال العراق وأفغانستان لتوسيع نفوذها في ذلك البلدين

    جميع أسلحة إيران نووية وغير نووية موجهة ضد العرب وليس إسرائيل والأيام ستثبت ذلك… لماذا تركت إيران حزب الله يدك بالصواريخ دكا وتمسح به الإراضي ولم تطلق رصاصة واحدة بل أطربونا بعويل نجاد وصيحاته العنترية

    سأكتفي بهذا القدر وسنذكر بعضنا بالمستقبل وسترى أن هذه إيران أسوأ من إسرائيل…

    ربما للحديث بقية

    إعجاب

  2. مرحبا أمير الشام,

    في البداية وقبل الخوض في النقاش أرغب بتوضيح نقطة وهي أن كلامي لا يعني أنني مع إيران حتى النخاع وموضوعي ليس بهدف الدفاع الأعمى عنها بل كان ردة فعل على تلك الأصوات المزعجة التي تنال من حزب الله -فقط- لأنه مدعوم إيرانيا وتنسى أنه يحارب إسرائيل, التي لو حاربتها أي دولة أخرى عربية أو أجنبية لفرحنا بنفس المقدار.
    لكنني لا أزال أرى مبالغة باعتبار أن هدف إيران الأسمى هو القضاء على العرب وليس على إسرائيل.

    مثالك الأول حول الدولة الصفوية, كانت حينها دولة معينة لها حكام معينون يسيطر عليهم فكر معين فلا تستطيع أن تسحب هذا المثال على الحكومة الإيرانية الحالية ولا على يجب أن نلصق هذه التهمة بإيران لمئات السنوات القادمة لمجرد أنه كان لهم فيما مضى تاريخ معين فكما تعلم فإن السياسة ليس لها مورثات تمشي في دم شعب من الشعوب بل هي نتاج وجهة نظر الحكومات لمرحلة معينة تعيشها …

    بالنسبة لاحتلال إيران لبعض الجزر العربية وبالنسبة لدعوتها تغيير إسم الخليج العربي إلى (الخليج الفارسي) فأنا معك وكما قلت فأنا لست منحازا أعمى إلى إيران لكنني أدعو إلى شيء من التعقل والمنطق أثناء تناولنا إيران في الحديث.

    بالنسبة لسؤالك لماذا لم تطلق إيران رصاصة في حرب حزب الله فأقول لك أن خوض الحروب يأتي بعد الإعداد المناسب والحرب الإسرائيلية كانت مفاجئة وهنالك عشرات الظروف السياسية والمخابراتية التي لا نعلم عنها شيئا كي ندعو ونحن جالسون في مقاعدنا إلى أن تشارك إيران في الحرب, وفي النهاية أليس الدعم الإيراني الواضح لحزب الله هو مشاركة لها في الحرب؟

    وبالنسبة لاتهامك لها بتحالفها مع الولايات المتحدة في احتلال العراق وأفغانستان فهذا كلام غير منطقي لهذا لن أتطرق إلى الرد عليه, فغدا سيقولون أيضا أن إيران متحالفة مع الولايات المتحدة لفرض عقوبات عليها !!! وبعد غد سيقولون بأن إيران متحالفة مع الولايات المتحدة كي تشن الولايات المتحدة الحرب على إيران !!!

    هل هنالك عاقل يعتقد بتحالف إيران مع الولايات المتحدة؟ لم أسمعها حتى من أعتى المتطرفين ضد إيران!!

    أيضا أنت مخطىء بوصفك صيحات نجاد بالعنترية, يمكنك أن تصف صيحات بعض الحكام العرب بالعنترية وذلك لأنهم يتحدثون كثيرا ويصرخون دون أن يكون لهم حول ولا قوة ولا سلاح يعتمد عليه, أما نجاد فهو يتحدث وهو يعلم تماما أن حديثه يحسب له الغرب وإسرائيل ألف حساب فهو يتحدث ومن ورائه قوة نووية عظيمة رفعت بلاده إلى مصاف الدول التي تمتلك قمة التكنولوجيا النووية وباتت من بين دول لا يزيد عددها عن عدد أصابع اليدين …

    القوة من حقها أن تتكلم يا أمير الشام .. وبدل أن يلعن العرب إيران عليهم أن يحذوا حذوها, ودعمها في المرحلة الحالية على الأقل لأنها الوحيد الذي يدعم قضاياهم.. وإذا (أكلتهم) إيران مستقبلا كما يخافون فسيكون الحق عليهم وليس عليها ..

    الحق دائما على الضعيف في هذا العالم ..

    مع التحية

    إعجاب

  3. السلام عليكم
    الحقيقة أنني أرى موقف إيران متناقضاً .. فلماذا تحاول دائماً التهجم الكلامي على إسرائيل وأميريكا, وتدعم حزب الله, بينما أتباعها في العراق لا يحركون ساكناً ضد الأميريكيين؟

    إعجاب

  4. مرحبا أخي أنس
    سأرد سريعا على عدة نقاط
    بالنسبة لردك حول الدولة الصقوية وحديثك عن أنه لا وحود لمورثات كراهية ضد العرب …
    كلامك صحبح … هذا الشئ غير موجود لكن الحلم القديم بتجديد الإمبراطورية الفارسية بعد أن مزقت كما مزق كسرى رسالة الرسول صلى الله عليه وسلم موجود حتى الآن منذ زمن أبو مسلم الخرساني مرورا بشاه أيران إنتهاءا بنجاد وهو ليس الأخير ..
    فمن قتل الخليفة عمر بن الخطاب ؟ أبو لؤلؤة الفارسي الذي له مقام ومزار في إيران (كاشان) حتى الآن وهذا ما يقول عنه الشيعة
    http://www.shiachat.com/forum/lofiversion/index.php/t59091.html
    فلو أن الإيرانيين والشيعة شرفاء لماذا أبقو قبر هذا الحقير أبو لؤلؤة

    بالنسبة لردك حول مساعدة أيران لحزب الله
    قال نصر الله أن العملية قد تم التحضير لها منذ وقت طويل أي أن أيران تعرف بهذه العملية ثم أن حزب الله ليس سوى ورقة ضعط على المجتمع الدولي كي تستخدمه في التفاوض حول برنامجها النووي المشبوه وحزب الله لا يمكن أن يأتي بأي حركة دون موافقة أيران لعدة أسباب بعضها :
    1. الدعم المالي والعسكري واللوجستي لحزب الله فمن البديهي أن يتم التنسيق مع السبونسر الأيراني وأخذ رأيه بكل شئ
    2. الأيمان بولاية الفقيه
    أي أن على التابعية لحزب الله إتباع الملالي الأيراني وعدم معصيتهم وإستشارتهم في كل الأمور فهم معصومون عن الخطأ لأن الإمام حسب زعمهم معصوم

    بالنسبة لإيران والتحالف مع الولايات المتحدة
    في أفغانستان من المعروف أن هناك قوتين هي طالبان و أنصار مسعود فقد قامت إبران بتقديم معلومات للولايات المتحدة ولقوات مسعود (تحالف الشمال) حول طالبان بالإضافة لأسلحة ومعسكرات تدريب لقوات تحالف الشمال
    في العراق إرسال الحرس الثوري للعراق و تسليح المليشيات الشيعية التي قامت بمجازر أسؤ من إسرائيل ضد السنة مثلا قتل 50 شخص لأن أسمهم عمر بالإضافة لوضع هوياتهم الشخصية على صدورهم بعد دقها بالمسامير

    حسنا الآن سأتكلم من تجربتي الخاصة
    عندنا في الجامعة العديد من الطلبة الأيرانيين
    سالت حوالي سبعة منهم ما رأبكم بنجاد
    6 أجابوني أنهم يكرهونه لأنه أحمق متهور يبذر أموال الدولة على مشاريع عسكرية وهمية بدل من تنمية الدولة فقالو لي أن إبران هي الدولة رقم 3 في العالم من حيث إحتياطي الغاز فلماذا تصر الدولة على تبذير الأموال على التكنولوجيا النووية وتوليد الكهرباء عن طريق النووي فالغاز أرخص لهم وأقل مشاكل مع العالم بدل تنمية البلاد كما تفعل الإمارات وهم على فكرة معجبون بالإمارات كثيرا
    1 أجابني أنه معجب بنجاد لمهاجمته إسرائيل (طبعا فقط بالكلام الثورة الإيرانية منذ 79 ولم تطلق إبران صاروخ واحد تجاه إسرائيل بل على العراق في الحرب الإيرانية العراقية)

    أيضا أريد التنوية الى نقطة دائما يتم إغفالها في تاريخنا حرصا على مشاعر الطائفة الشيعية
    صلاح الدين أول عمل قام به بعد تحرير القدس هو هدم المذهب الشيعي في مصر وتحويلها إلى المذهب السني لذا فالشيعة يكرهون صلاح الدين فانصح المطبلين لنصر الله بالتوقف هن مناداته بصلاح الدين لأنه لا يحبه ربما ستتسألون أنهم لم يعترضو أبدا على هذا الإسم الجواب: إتباعا لمبدأ التقية أي بالمشرمحي هم منافقين يظهرون شئ ويكتمون شي

    على فكرة أنا لست طالبانيا أو تكفيري أو سلفي أو متعصب
    بل أنا طالب جامعي في دولة أجنبية بدأت أرى وأسمع وأتكلم بعيدا عن شعارات التضامن العربي … والوحدة الخ الخ
    مع التحية
    وربما للحديث بقية (حسب الوقت)

    إعجاب

  5. بعض المصادر

    http://www.a7rar.com/vb/showthread.php?t=31640

    http://sonnaalahwaz.jeeran.com/babashoja3ald.html

    طهران تعلن بدء إنتاج الماء الثقيل وتقول إنها لا تشكل تهديدا لإسرائيل
    http://www.alarabiya.net/Articles/2006/08/27/26930.htm

    قتل عرب
    http://www.alarabiya.net/Articles/2006/08/21/26769.htm

    العربية
    “منذ نجاح الجمهورية الإسلامية في إيران، وقادتها لا يترددون في إظهار كل أنواع البراغماتية في مختلف الظروف، من أجل تحقيق الهدف الأبعد. كما أنهم الأسرع في استغلال الظروف، المأساوية منها بنوع خاص، والتقرب من «الشيطان الأكبر»، إذا كان الأمر يعّجل في إحراج المناوئين في المنطقة، ويقرّب تحقيق الهدف. وكنا لاحظنا أنه بعد إحداث11 سبتمبر، أن الإيرانيين كانوا أول من أضاء الشموع على أرواح ضحايا زعيم «القاعدة» إسامة بن لادن، وخرجت يومها الصحف الإيرانية بعناوين: كلنا أميركيون، في وقت ارتبكت فيه السعودية من وقع تلك العملية الإرهابية التي شارك فيها 15 سعودياً من أصل19 منفذاً.” http://www.alarabiya.net/Articles/2006/08/24/26848.htm

    ماذا تريد إيران من حرب لبنان؟
    http://www.alarabiya.net/Articles/2006/08/16/26642.htm

    إعجاب

  6. مرحبا أمير الشام …
    بالنسبة للنقطة الأولى من ردك الذي تقول فيه: “لكن الحلم القديم بتجديد الإمبراطورية الفارسية بعد أن مزقت كما مزق كسرى رسالة الرسول صلى الله عليه وسلم موجود حتى الآن منذ زمن أبو مسلم الخرساني مرورا بشاه أيران إنتهاءا بنجاد وهو ليس الأخير ”

    لا أعتقد بأنه يمكننا علميا الاعتماد على هذا الكلام كي نثبت بأن الهدف الإيراني هو القضاء على العرب, فأنت ذكرت حكاما متفاوتين في الفترات التاريخية وفي الاعتقاد فكيف يمكنك أن تضع مثلا كسرى ونجاد بأنهم على نهج واحد!!! فالأول كان مجوسيا لا يعرف الاسلام والأخير مسلم متدين لم نر منه ما يدعو إلى التطرف!!! وشاه إيران يختلف بالطبع عن الاثنين بل ويختلف جدا … لا أعتقد بأن هذا كلام دقيق يمكن بناء الاستنتاجات عليه .. لا يمكننا أن نتحدث عن (الحلم الفارسي) بناءا على هكذا معطيات …

    بالنسبة للوصلة التي وضعتها حول أبو لؤلؤة وقتل سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله فيمكنني أن أؤكد لك بأن هذه أقوال فئة متطرفة من الشيعة سواءا في إيران أو في أي بلد آخر وبأن هذا ليس كلام الغالبية منهم.
    هنالك موقع يدعي أصحابه بأنه الموقع الرسمي لجماعة السنة!!! ستراه مليئا بالكلام المتطرف والتكفير والتطرف من أشخاص يقولون أنهم من السنة, لا يمكننا أن نضع وصلة من هذا الموقع ثم ندعي بأن كل السنة كذلك !!!
    هنالك متطرفون في كل مكان وكل زمان …

    إحدى الصديقات من لبنان لها منصب إداري تنظيمي في المكتب النسائي لحزب الله, سألتها ذات مرة عن هذه الأمور حول تطرف بعض الشيعة, فأجابتني هذه الأمور يتناولها بعض الكبار المتعصبين من مشايخ الشيعة, ونحن -تقصد الجيل الشاب من الشيعة- لا نكتسب هذه الأقوال والأفعال لأننا ندرك خطر انتقالها إلينا.

    نعود لنقطة حزب الله الذي تقول بأنه ورقة ضغط في يد إيران للتفاوض حول برنامجها النووي ..

    أريد أن أقول لك بأنه عندما تأسس حزب الله في بداية الثمانينات لم يكن هنالك برنامج نووي إيراني وبأن مقاتلي حزب الله الذين صنفتهم الواشنطن بوست على أنهم أقوى كوماندوز في العالم لا يذهبون إلى المعركة ويقاتلون ويستشهدون كي يكونوا (ورقة ضغط في يد إيران), وبأن السيد حسن نصر الله عندما أرسل ابنه للشهادة لم يقل له :”إذهب يا ولدي واستشهد كي نكون ورقة ضغط في يد إيران”
    من الجائر بحق حزب الله ومقاتليه الأبطال أن نعتبرهم مجرد ورقة في يد إيران وننسى هدفهم الأساسي وهو مقاومة الاحتلال الاسرائيلي ..

    هل إيران تدعم حزب الله؟ طبعا ..

    هل إيران تستخدم حزب الله كورقة رابحة في يدها؟؟ نعم نحن لا ننكر هذا وهذا حقها الطبيعي وهذا ليس معيبا فكل دولة لها استراتيجياتها المعينة, لكن من المعيب أن نقول بأن الهدف الرئيسي والأسمى من تأسيس حزب الله هو أن يكون في النهاية (ورقة ضغط في يد أحد ما) ..

    ولو تركت الخيار للشعوب العربية لما وجدت بلدا عربيا إلا ودعم حزب الله عسكريا وبشكل أقوى من الدعم الإيراني …

    بالنسبة للتحالف الإيراني الأمريكي أعود وأقول بأن هذا يخالف المنطق وكل هذا الكلام يحتاج إلى أدلة دامغة قبل أن نتهم إيران بها, وقضية تسليح المليشيات الشيعية لقتل السنة في العراق فكما سبق وذكرت سابقا لا أعتقد بأن وراءه إيران كحكومة بل وراءه مجموعة من المتطرفين فكما هنالك أبو مصعب الزرقاوي كمثال على التطرف السني في العراق هنالك جماعات شيعية متطرفة أيضا, ولم نر أحدا يتهم أبو مصعب الزرقاوي بأنه مرسل من قبل دولة ذو غالبية سنية فقط لأنه سني لهذا لا أدري لماذا تتهم إيران بأنها وراء ما يحدث في العراق ..

    وفي النهاية لا أعتقد بأن نجاد يبذر أموال الدولة بل هو ينفقها كي يصبح قوة نووية عظمى ولا ينفقها على الملاهي الليلية ولا يسرقها كي يضعها في جيبه ..

    إعجاب

  7. اخي انس العزيز اشكرك جدا على هذا المقال واريد الرد على ما قاله الاخ العزيز امير الشام هناك يا صديقي كثيرين من السنة يسيئون الى السنة وهنالك ايضا الكثيرون من الشيعة يسيئون الى الشيعة او بالاحرى انك صادفت واحدا منهم فاخذت نظرة عن الشيعة باكملهم من خلاله ولنكن من اصحاب المنطق ولما نعود الى الوراء مئات السنين لنحلل حاضرنا اولا بالنسبة لنجاد فانا اؤكد لك بانه الرئيس الاصلح لايران ومن الطبيعي ان يكون له انصار ومعادين والشيعة لها الشرف ان تعود الى الولي الفقيه في امورها لان هذا ما يحتمه عليهم القرآن والسنة والشريعة وايران الان هي تعمل جاهدة لمحالربة الظالمين للامة باكملها فهي لم تعد ايران الشاه او خاتمي تمهل يا عزيزي وما تعصب بالنسبة للشيعة ليسوا منافقين والمكستقبل سيثبت لك ذلك وانا اتحداك واقول لك انا من سيذكرك اما اذا كل واحد طلع بخبرية لازم نتأيد فيها ياما ناس بتحكي للفتنة ولمصلحة بالنفوس الضعيفة فنحنا الجيل الشاب المعد للمستقبل لنكون صاحين وواعين ونصنع افقنا بايدينا فذلك عندما نفتش عن الصحيح ونأخذ به وضحكتني لما ذكرت انو الدولة العثمانية كانت مسالمة الظاهر كنت نعسان انت وعم تقرا التاريخ فيا ريت ترجعلو وعلى فكرة الدولة الفارسية يللي عم تحكي عنها ما عادت الدولة الي كانت من الاف السنين وبعدين هيدي المواقع اللي ذكرتها موثوق منها لهلدرجة وبالنسبة لحزب الله مدعوم ايرانيا وسوريا وصينيا وروسيا وبالخلف وراء الكواليس في ورا دول عربية انت بتتفاجأفيها بس هو اول واجباته انو يدافع عن ارضو وبلادو واعراضوا مارح يسمح لاي ان كان انو يدخل ارضو ويعمل بنساءو واطفالو متل فلسطين والعراق فالموت افضلون بكتير ومتل ما ذكر انس ما عم بيموتوا ليكونوا ورقة ضغط لاحد وصدقني الحقيقة غير ما بتعرف خالص ويا ريت تجاوبني

    إعجاب

  8. انا لن أتكلم على ما اعتقد أو لا أعتقد به سأتكلم على ما شعرت و أشعر به

    في الصباح الذي أسر فيه حزب الله الجنود شعرت بأن القليل من الكرامة الضائعة قد عاد إلى جبهتي كمسلم و كعربي و صدقوني شعر وكأن لون ضوء الشمس المطل من شباك المنزل قد تغير و أصبح أكثر إبتهاجا,
    عندما إندلعت الحرب في لبنان شعرت بان صدري انطبق و لم اعد أتنفس
    كنت بالتأكيد خائفا على اللبنان من ويلات الحرب و لكن كنت خائفا أيضا من أن تهزم إسرائيل حزب الله, لكن كما ظهر لاحقا أن المؤمن لا يهزم , و قد عاد ضوء الشمس من جديد ليبتهج أكثر مما قبل،

    القتال في سبيل تحصيل الحقوق و الدفاع عنها واجب أوجبه الله علينا و هذا ما فعله حزب الله ، أما الإتهامات التي وجهت إليه فهي إما حبوب أسبرين للضمير يتعاقرها المقصرين من المسلمين و العرب أو جمل مسجلة يكررها
    اتباع امريكا و المتشائمون من قدرة الله عز وجل على بعث النصر

    ملاحظة: أنا مسلم “فقط”

    إعجاب

  9. مرحبا أنس

    أخي العزيز دعنا نفرق بداية بين الأصوات الحاقدة على حزب الله لأنه حزب شيعي يقاوم الكيان الصهيوني و هذا الصوت أعطى لإسرائيل غطاء كاف لتقوم بما قامت به , و بين الأصوات الناقدة لتلك العملية و ما جرته على لبنان من خراب و دمار كبير, طبعاً هذا لا يعني أني أتبنى أياً من الصوتين مع أنني أقر بصعوبة التفريق بينهما .

    المشكلة مع إيران متعددة الجوانب و ليس بالأمر السهل الإحاطة بهذه الجوانب في هذا التعليق

    لازلت إيران بقعة ضبابية في نظري, تعمل وقف منظومة براغماتية قومية بتقية سياسية واضحة و لا تدخر جهداً في توظيف المذهب لدعم هذه المصالح السياسية

    سأمر سريعاً على ما لا أجد له تفسيراً منطقياً أو أراه متناقضاً في السياسة الإيرانية بالشرق الأوسط :

    إيران تحتل جزر الإمارات الثلاث زمن الشاه لكن النظام الإسلامي اليوم يرفض تسليم هذه الجزر لأصحابها بل يرفض الاحتكام للقانون الدولي لمعالجة هذه القضية .

    طيب لن نتوقف عند قضية الجزر هذه فالمسائلة بحاجة لبحث تاريخي و هي قديمة و طرحها اليوم لن يكون في صالح أحد خاصة في ظل الهيمنة الأمريكية على المنطقة.

    ماذا عن الدور الإيراني في العراق اليوم !

    كلنا نعرف أن إيران من صنعت فيلق بدر و حضرت كوادره أيام الحرب العراقية الايرانية و استضافت قواعده و هو لمن لا يعلم الجناح العسكري لمجلس قيادة الثورة الاسلامية و هي حالياً مايعرف بالائتلاف الوطني العراقي الموحد مع بعض القوى و التيارات السياسية الشيعية و يتبع للمرجع السيستاني بقيادة عبد العزيز الحكيم و الذي في أول ظهور له على الساحة السياسية العراقية داخل العراق بعد الفتح الأمريكي المظفر طبعاً بتعويضات لايران على حرب الخليج الاولى من النفط العراقي .

    لن أتحدث عن مواقف السيستاني المخزية من الاحتلال الأمريكي للعراق و مقاومته , ولا عم موقفه من العملية الانتخابية و التي أفتى بأن من لايشارك بالتصويت و الانتخاب سيصلى سعيراً .

    لكن دعني اسأل عن المجازر التي يرتكبها فيلق بدر و ما موقف مرجعيته و قادته من الاحتلال الأمريكي و المقاومة ؟

    فيلق بدر من يرتكب المجازر بحق أهل و يقوم بعمليات التهجير و إلا ما معنى وجود ميليشيا عسكرية على أساس طائفي خارجة عن الدولة و أجهزتها الأمنية ثم يقولون بأن ما يحدث لا علاقة لهم به , حارث الضاري شخصية وطنية عراقية و هو من أشار إلى تورط فيلق بدر بذالك .

    من يقتل الفلسطينيين على الهوية و الانتماء ,ليست اسرائيل وحدها بل عصابات بدر اليوم في العراق و سبقتها حركة أمل الشيعية في لبنان .

    طيب المنطق السليم ألا يفترض أن تقوم ايران بمحاربة هذا المد الأمريكي, بالمنطقة أليست الشيطان الأكبر و الموت لأمريكا تملأ الجدران في ايران لماذا لم يتجسد ذالك واقعاً على الأرض و رأينا العكس من حلفاؤها بالعراق ! وثم خرجوا علينا بحكاية أن مقاومتهم سلمية للاحتلال الأمريكي .

    أنس نحن لا نتحدث عن عصابات تعمل بالخفاء فقط بل نحن نتحدث عن ميليشيات طائفية على أساس مذهبي تنتشر في الشوارع و لها سيطرات مسلحة و نقاط تفتيش وعبور ومراقبة و تتبع لفريق سياسي موالٍ للإيران و يقوم بالإضفاء الشرعية على الاحتلال الأمريكي للعراق.

    نحن نتحدث عن دور المعارضة العراقية الموالية لإيران و كيف مكنت للأمريكان في بلادنا و أعطتهم كل ما يلزم من غطاء سياسي و واجهة فلكلورية لاحتلال أجنبي لا يرقب فينا ألا و لا ذمة.

    http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=81761&d=1145312659

    كل ذالك دون الحديث عن دور المخابرات الايرانية بالعراق و هذا الدور معروف و تشير إليه شخصيات سياسية عراقية مرموقة و بارزة و تقارير غربية تؤكد هذا التواجد الاستخباراتي الايراني.

    أنا لا أريد استعداء إيران و لا مصلحة لنا في ذالك بالتأكيد و لا يهمني ما تروجه وسائل الإعلام النفطية عنها و هي من تقود حملة العداء لايران للخلاف على دور إقليمي معروف بالشرق الأوسط , لكن أريد الحقيقية و لا أريد أن يأخذنا بريق الشعارات من مكاننا , لو راجعنا تاريخ إيران الحديث جيداً لوجدنا الكثير من التساؤلات و الإستفهامات و هي حقائق مثل صفقة السلاح الاسرائيلية لايران و هي معروفة بقضية إيران غيت !!

    أيضاً هل يوجد دولة بالقرن الواحد و العشرين ذات نظام جمهوري تحدد مذهب للدولة في دستورها المادة 12

    و هل يوجد عاصمة بالعالم تخلو من مسجد لأهل السنة و الجماعة كما في إيران !!

    و ماذا عن التصريحات الايرانية الراهنة في حال تعرضها لضربة من إغلاق الخليج .

    وحملات التشيع في بلادنا .
    النتيجة

    فيما أعتقد أن لإيران مصالح عليا قومية و دينية و اجتماعية و ثقافية و تعمل على تحقيقها بمختلف السبل و الوسائل و هي تجيد اللعبة السياسية لحد كبير, و هذا الغموض الذي تحدثت عنه بحد ذاته يعتبر لغزاً في عالم السياسة.

    هذه المصالح قد تتوافق و تتقاطع مع مصالحنا وقد تتناقض و تتقابل فيجب التعامل معها بمنطق برغماتي مكافئ لسياستها البراغماتية أصلاً كالاستفادة من الدعم الإيراني للتنظيمات الفلسطينية و اللبنانية المقاومة دون التدخل في شؤونها الداخلية أو فرض سياستها عليها .

    مما لاشك فيه أن طبيعة الحكم في إيران معقدة للغاية و أرجح أن تكون أجنحة ذات اتجاهات مختلفة ضمن النظام الواحد كل يعمل وفق أجندة خاصة تلتقي في بوتقة المصالح الإيرانية العليا.

    لإيران الحق في أن يكون لها سلاح نووي و الحق بالاستفادة من الطاقة النووية و أن تكون قوة عظمى و أعتقد أنها ستكون قوة لنا لا علينا, حاله كحال السلاح النووي الباكستاني (ردعي).

    إعجاب

  10. اولا الشيعه وبشكل عام سواء كانو عرب ام فرس هم السبب في جميع مايحدث في العالم العربي والاسلامي هم من جلب امريكا الى الخليج وهم من اشعل فتنه حرب ضروس بين العراق وايران الكافره مده ثمان سنوات راح ضحيتها الملايين ولاتنسى تاريخ الشيعه القديم المليء بالخيانات واولها السبب الرئيسي في سقوط الخلافه العباسيه وكذلك الدوله العثمانيه ولكن
    الحمدلله انه حكومات الخليج سنيه لانه هؤلاء الروافض يبغضون اهل السنه سواء كانو عرب ام غير عرب فهم يكفرون ويشتمون الصحابه واعتقادهم بتحريف القران الخ

    إعجاب

  11. بعض الكتاب العراقيين الذى يحملون فى عقولهم الفكر الطائفى والشعوبى النتن، لايقدمون الحقيقة للقارى، انما يطرحون وجهة نظر احادية الجانب لاتخدم الا طائفتهم ومذهبهم، ويهملون وجهات النظر المعاكسة لهم لانها لاتخدم مصالحهم المذهبية، بل تكشفهم على حقيقتهم . هذه العناصر انتجتها المراجع الشيعية المعصومة من الخطأ وربما النسيان ايضا، وترعرعت فى احضانها، واصبحت تتبع قيادة المايسترو السير ستانلى، الذى يقدم لها التوجيهات والدروس التلحينية فى الضرب على الاوتار الطائفية . وسأقدم هنا نبذه قصيرة عن عناصر تدعى نفسها ((بالمثقفين العراقيين الشرفاء)) ويالهم من عراقيين حقا شرفاء فى الدفاع عن المحرومين والمظلومين اصحاب الفكر العقائدى الطائفى النتن، انهم فى الليل مقنعين يلبسون لباس المظلومية الاسود، يقودون جحوش العصابات الصدرية، ويباشرون بقسيم بيوت السنة لاعتقال ساكنيها المواطنين الابرياء، حسب الاسماء، فالويل للسنة اذا كانت اسماءهم تحتوى على (عمر) . انهم يحددون كل يوم معدل البيوت السنية والمنطقة التى يجب عليهم مداهمتها ، وعندما يأتى النهار تسرح افكارهم فى كتابة مقالاتهم السياسية والدينية لتحريض طائفتهم على السنة الكفرة الذين يقتلون الشيعة الابرياء لكونهم من محبى اهل البيت.

    فهذا كاتب عراقى من المبتدئين يطرح افكاره التعصبية المذهبية بعد ان فتح الاحتلال المجال له على مصراعية فى بث سمومه القاتلة بحق الشعب والوطن . الساحة العراقية التى اصبحت تعج بأمثال هؤلاء الطارئين على الصحافة او مواقع الانترنيت، ولايكتبون الا بمناسبات تهز مشاعرهم وتطحن اعصابهم الطائفية . الكاتب الطارىء مؤيد العبودى يقول فى مقال له وعنوانه (مملكة طالبان العراقية ترحب بكم) بعد ان يسرد لنا بقصصه الممتعة حول خارطة اتجاه العمليات الانتحارية فيقول (لو تفحصنا العمليات الانتحارية والسيارات المفخخة وعمليات الخطف والتعذيب والاغتيال لوجدنا انها تحدث فى الغالب بمناطق شيعية مكتظة بالسكان) حديث هذا الكاتب يذكرنى بأعترافات الارهابيين المشبوهين الذين تعرضهم شاشة فضائيات الفيحاء والعراقية، عندما تعرض مقابلات مع ارهابين حسب منطقهم الهزيل وتقول للمشاهد الكريم نقدم لك ايها المشاهد الكريم احد الارهابين الذى اعترف لوحده بقتل الف مواطن عراقى برىء . ثم يسرد هذا الارهابى الذى اصبح بقدرة قادر اكثر شهرة من السوبر مان الامريكى او رامبو العصر الحديث، كيف بدأ فى ممارسة الارهاب بحق محبى اهل البيت الشيعة الابرياء، بقطع رؤوسهم والقاء جثثهم فى الطرقات والمزابل او فى مشروع الرستمية، لكى تتوجه اصابع الاتهام الى مغاوير الشرطة الابرياء بأنهم هم الذين اقدموا على هذه الاعمال البربرية الاجرامية الوحشية . وهذا الاعترافات التى اخذت بالتهديد والتعذيب ذكرتنى بنكته نزلت حديثا فى سوق النكات العراقية، وهى على الشكل التالى (وقف المحقق او المذيع العامل فى فضائية التلفزيون العراقية وهو يقول للمشاهدين، والالم يعصر قلبه عصرأ. ايها المشاهد الكريم نقدم لكم اليوم احد الارهابيين الخطيرين الذى شارك فى عمليات انتحارية فى سيارات مفخخة كان يقودها بنفسه ويفجرها بين صفوف المواطنين الابرياء ، وهذه العمليات الانتحارية التى نفذها هذا المجرم الارهابى الوهابى السلفى لاتعد ولاتحصى . ثم راح المذيع الجاهل يسأله قائلا له : عليك الاعتراف للمواطنين مباشرة وامام الشاشة كم عملية انتحارية شاركت بتفجير نفسك فيها ؟؟.)

    ويستمر الكاتب العبودى قائلا والالم يأكل قلبه المتحسر (واذا كان السكوت العالمى عن جرائم الابادة الجماعية التى كانت ولازالت ترتكب ضد اهل العراق من محبى ال البيت، فلا يوجد اى مبرر للسكوت المطبق للاعلام العربى) هناك مثل عربى مشهور يقول (ضربنى وبكى سبقنى واشتكى) او كمن يقتل القتيل ويمشى فى جنازته، لان سراديب وزارة الداخلية الشيعية بقيادة الائتلاف الصفوى الموحد اصبحت خالية ونظيفة من جثث اهل السنة الابرياء، بعد ان القيت بجثثم فى الحارات والازقة فى مدينة الصدر الثورية او الشعلة المناضلة . وهنا نأتى حول تزيف الحقائق والبكاء على شباب الشيعة المظلومين، عندما يقول العبودى (والقيام بقتل شباب الشيعة العزل علنا وفى الاسواق او المحال التجارية او المصانع والقاء الجثة فى الشارع او بمكان قريب من بيت المجنى عليه، ويكون الرأس مقطوعا ومرمى وموضوع على الصدر) هكذا وبكل بساطة اقلام هؤلاء الوحوش الكاسرة تقلب الحقائق رأسا على عقب، اعتقادا منها ان الحقائق يمكن سترها بثقب منخال . احزاب الائتلاف الشيعى الصفوى لم تخلق الا وحوش كاسرة كضباع لاتعرف الرحمة ولا العدالة ولا الضمير تجاه الشعب العراقى المسكين . هؤلاء النفر الشيعى الصفوى الضال يريدون تغيير وجه التاريخ الحقيقى للعراق بأكاذيبهم الملفقة، هل يوجد عتاب بما كانوا يتظلمون، وعلى اى شىء يتباكون ويلطمون هؤلاء اتباع المسيح الاعور الدجال الذين ينتظرون ساعة ظهوره على احر من الجمر، هم واخوانهم اليهود المغضوبين عليهم؟؟ . لقد اصبح اهل السنة هم المظلومين، والقتلة جلاوزة فيلق غدر والحرس الثورى الفارسى وفرق الموت من الجحوش الصدرية هم الجلادون . هؤلاء المجرمون الذين اتخذوا من اسم المهدى زورا وبهتانا كمنطلق لتحقيق اهدافهم الطائفية . احلف بالله العظيم هم جنود الاعور الدجال الذى حذرنا منه نبينا المصطفى (ص) هل هذا جيش وطنى، ام جيش عصابات مافيا اجرامية وحشية، جيش الرعب الدموى . انه جيش العصابات الصدرية . لقد انتقلت مهمة العصابات الصدرية من مقاومة قوات الاحتلال الى ابادة طائفية بحق اهل السنة، بعد ان اصبحت هذه العصابات العوبة بيد ايران توجهه كيف تشاء، وتصرف عليه بالاموال الطائلة . جحوش الصدريين يتكون من الشباب المنحرفين اخلاقيا وجسديا، وهذا هو الواقع والحقيقة واننى اتحدى كل من يقدم لى الدليل القاطع انهم من الشباب المؤمن بالله ورسوله واهل بيته . شباب طائشين ومن ارباب السوابق، والعاطلين عن العمل، وهذا الجيش التافه الحقير الذى يعبد ويسجد ويتبارك بمرجعيته الرجعية الصفوية التى تحرضهم بتكفير النواصب ووجوب قتلهم لعنة الله عليهم اجمعين حتى يوم الدين . فأن اكثر الشيعة الجهلة السذج المخدوعين يعتقدون ان التقرب الى الله وائمة ال البيت ودخول الجنة بلا حساب لايتم الا عن طريق تعذيب اهل السنة اشد العذاب، ثم قتلهم بعد ذلك . فأن الشيعة الصفويين يمارسون الان ابشع تعذيب عرفته البشرية، واياديهم ملطخة بدماء الابرياء من اهل السنة العرب . هل حقا شيعة الفرس الصفويين يؤمنون بتحقيق مشروع الحلم الشيعى الاسلامى ، الذى لايمكن تحقيقه الا على جماجم اهل السنة الابرياء ؟؟ . وهل هدفهم فقط فى نشر الشرائع الصفوية الباطلة فى صفوف شيعة العرب الشرفاء، لكى تهدم التشيع العربى الاصيل البعيد عن البدع والاباطيل ، ام هو مشروع فارسى امبريالى جديد للسيطرة على العراق ودول الخليج وسوريا ولبنان؟. (اللهم اتوسل اليك، وانا ساجدا تحت عرشك العظيم، واقبل قدميك اعترافا منى بأنك ربى ورب اجدادى الاولين ، وانك وحدك لاشريك لك، لك ملكوت السموات والارض ، ان تعجل بضرب ايران وتدميرها من قبل الشيطان الاكبر، وتحطمها تحطيما لاتقف على اقدامها بعد الان، مثلما فعلت بالعراق وشعبه المسكين.)

    وهذا كاتب اخر يدخل قائمة الانحدار السريع من اعلى سلم التعصب الطائفى، ويسقط فى مستنقع الطائفية العفن . يقول عقيل العبود فى مقال له عنوانه (شيعة العراق بين ظاهرة الابادة وسلطة الاستبداد) فهو فى بداية مقاله يوجه نداء الى احرار العالم من اجل مقولة الحق، لان الفضائيات تساهم فى ذبح شيعة العراق . ويقول مستطردا فى كلامه العذب ( البعض من اعراب العرب وطواغيتهم مضافا اليهم الكرد يهيئون الان اكبر مجزرة عرفها التاريخ المعاصر…. البعض من الاعراب من يستقبح التاريخ حتى ذكرهم، اولئك ساهموا بفاعلية مطلقة لقتل شيعة العراق بذبحهم وتمزيقهم ورمى اشلائهم لحراب سقطة العصر واباطرته الذين خلفتهم اوساخ الحجاج وبنى امية ومن جاء على اعقابهم) اذن حسب كلامه فقد وقعت الجريمة البشعة بحق شيعة ال البيت، عندما هاجمت الكلاب السائبة من جماعة الحجاج وبنى امية، المواطنين الشيعة الابرياء سكنة منطقة الاعظمية، وقامت بقتلهم وذبحهم على الهوية، وخاصة كل من يحمل اسم على او حسين، وحتى براءة الاطفال لم تسلم من وحشيتهم الارهابية، انهم يريدون الاستيلاء على ((حسينية ابو حنيفة)) وتحويلها الى جامع للسنة.((لقد صار قتل الانسان والاعتداء على مقدساته مستحسنا، حتى اتسعت رقعة هذا الاستحسان بفعل ضمور قيم الانسانية، وانتشار قيم التوحش . لقد تم الاعتداء على اعظم مقدسات الضمير)) هذه الفقرة مقتبسة من عبارات هذا الكاتب الذى يدافع عن القيم الانسانى، ويبكى على الظلم الفاحش الذى وقع على بنى جلدته الشيعة المستضعقين المحرومين. فأصبح شاهدا على عصر استبيح فيه قتل الانسان وتدمير مقدساته، كما يقول هو بنفسه فى ندائه الموجه الى احرار العالم . ومقدسات الضمير هذه التى تم الاعتداء عليها هى مرقد الامامين على الهادى والحسن العسكرى . انه يحاول التحريض على الحرب الاهلية . لو وقعت هذه الحرب لاسامح الله فأننى اخاف على حياة هذين الامامين وقبرهما فى سامراء من الاختفاء، لان الشيعة الصفويين خططوا وبدقة ناهية تدمير كل مقابر الائمة عليهم السلام، ونقلها الى دولة الفرس بحجة المحافظة عليها من مؤامرات اهل السنة .

    ويأتى الان دور كاتب اخر صاحب الدرجة العلمية الرفيعة، والشهادة المرموقة، فيكتب فى مقال له عنوانه (شيعة العراق والسنوات الثلاث العجاف) قائلا ((ان القيادات الشيعية الدينية والسياسية لم تضع المصلحة الشيعية العليا فوق كل اعتبار، وهى تتحمل مسئولية عدم بناء الاجهزة الامنية الجديدة للشرطة والحرس الوطنى وقوات الجبش العراقى، بل سمحت بدخول عناصر بعثية وارهابية فى صفوفها لترتكب مذابح رهيبة بحق الشيعة فقط، والاستمرار فى هذا المخطط الرهيب وذبح الشيعة على الهوية)) ثم يعرج الى نغمة المقابر الجماعية، ويعتبرهم الشهداء والمضطهدين الذين كانوا الجسر الفولاذى الذى اوصل الائتلاف الشيعى الى سدة الحكم، ولم يتطرق الى الدبابات والمجنزرات الامريكية التى جاءوا على ظهرها قادة الشيعة الوطنين المعارضين الشرفاء . وهذا الجسر الخشبى وليس الفولاذى لايستطيع الثبات والصمود والتحمل فى عبور هذه الدبابات الامريكية الغازية . اذن ليس الجسر الخشبى هو الذى اسقط نظام الحكم الوطنى القومى السابق، واوصل الائتلاف الشيعى للسيطرة على العراق، بعد ان كانوا قادة هذا الائتلاف يختبؤن فى جحورهم خلف الحدود الشرقية، وفى احضان الدولة الفارسية .

    وفى المقال القادم سأقدم للقارىء الكريم طائفة اخرى من الكتاب الطائفيين الحاقدين، ان شاء الله .

    إعجاب

  12. طيب ازا وافقتك على كلامك
    ممكن تفسرلي بعد الكلمة اللي القاها المهدي واللي اباح فيها دم المسلم السني ليش هرب على ايران
    وليش استقبلتو ايران طيب ليش م هرب على سوريا او الاردن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ممكن أعرف الجواب
    شكراً

    إعجاب

  13. سؤال تاني
    وأزا وافقتك على الكلام طيب فينك تفسرلي ليش الاسلحة اللي عم يمسكوها بأيد المليشيات كلها صنع ايراني وكلشي عم يقتل هو عراقي كان هارب على ايران أو ايراني
    أيران حلمها انو تصير العراق جزء من ايران لهيك عم تبيد أهل السنة
    كان اسمو صدام الله يرحمو (حارس البوابة الشرقية )
    وعلى زمان الرسول كان أسمهم الوباء الاسود
    الله يرحمو صدام كان بيعرف خطرهم وبيعرف أهدافهم لهيك كان يحاربهم
    وشكراً…… روزايه

    إعجاب

  14. بسم الله الرحمان الرحيم
    أخوتي الأعزاء جميعاً أريد أن أشكركم على هذه الصراحة المطلقة في التعبير عن أرائكم حول هذه القضية الشائكة والمحيرة لكل فرد عربي ومسلم , ولكن أريد أن أبين لكم عدة مسائل جوهرية نستطيع من خلالها أن نوضح بعض الأمور التي من الممكن أن تجمعنا ولا أن تفرقنا وهي :
    1- أن ديننا الإسلامي ( السنة أو الشيعة ) هو دين السلام والمحبة والأخوة .
    2- وأن ما يجمعنا في مختلف أمور الدين أكثر بالآف المرات مما يفرقنا .
    3- وأن المستفيد من تعميق الخلافات والعداءات هو العدو الإسرائيلي الذي يجتهد في الليل والنهار على تغذية الفتنة بين المسلمين والفوضى الخلاقة الأمريكية نجحت بجر السنة والشيعة للإقتتال الطائفي الذي يدمر العراق الحبيبة بينما هم ينهبون ثرواته .
    4- ويجب أن تلحظوا مسألة هامة وهي أن كل من يقول لا لللأمريكي وللإسرائيلي هو إرهابي ويجب إنهائه .
    5- لنقف وقفة ضمير مع أنفسنا هل حركة حماس هي شيعية أم سنية وهل هي على حق أم على باطل ومن من العرب يقف إلى جانبها ومن يدعمها النظام المصري أم النظام الأردني أم المملكة السعودية وهم سنة ؟؟؟؟؟
    6- ويجب أن تنتبهوا إلى كل المواقف التي يتخذها الغرب ضد المسلمين والعرب والتاريخ يشهد عليهم وعلى خططهم الخبيثة على إستغلال الشعوب المستضعفة منذ قيام الغدة السرطانية إسرائيل على أرض فلسطين الحبيبة ومن يقف وراءها ( الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وغيرها)
    وهم الآن يعملون بكل جهد خبيث على تدمير أوطاننا وشعوبنا من خلال زرع الفتنة بين المسلمين وخاصة بين السنة والشيعة , وأنا أقول لكم إن كل شيعي يقتل أخاً سنياً له فإن الشيعة براء منه وإن كل سني يقتل شيعياً فإن السنة براء منه أيضاً .

    أخيراً لدي وصية لكم ” إياكم والتعصب الأعمى لمذهبكم إن كان سني أو شيعي ” فليكن نبي الرحمة محمد صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم قوتنا ووحدتنا وسلامنا وإسلامنا
    والسلام عليكم أحبائي ورحمة الله وبركاته

    إعجاب

  15. إيران و إسرائيل وجهان لعملة واحدة 00 ولن تنطلي علينا اكاذيب حزب الله وسوريا وسالفة الاربعة الاف صاروخ 000 إن أمريكا هي من جاء بنظام الملاللي الصفوي 000

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.