الدحيح - الإلحاد

هل يقوم الدحيح بالترويج للإلحاد؟

ضعيفة جدًا وعديمة المعنى والفائدة تلك الفيديوهات التي انتشرت مؤخرًا على يوتيوب والتي تهدف إلى مهاجمة الدحيح بدعوى ما يقولون أنه “نشر الدحيح للإلحاد!” وسبب هذه التهمة (وهي تكفير صريح في الحقيقة) هو إما أن الدحيح لا يُقحم الأمور والتفسيرات … متابعة قراءة هل يقوم الدحيح بالترويج للإلحاد؟

الجانب المظلم للحب

رواية "الجانب المظلم للحب" لرفيق شامي: المجتمع والديكتاتورية في سوريا خلال 100 عام

لم أدرِ كيف تملّكتني الشجاعة اللازمة كي أبدأ بقراءة رواية يتجاوز عدد صفحاتها الألف! وهُنا أتحدث عن رواية “الجانب المظلم للحب” للكاتب السوري الألماني الشهير رفيق شامي والذي لم يسمع عنه -للأسف- الكثير من السوريين داخل سوريا كون كتبه ممنوعةً … متابعة قراءة رواية "الجانب المظلم للحب" لرفيق شامي: المجتمع والديكتاتورية في سوريا خلال 100 عام

الدول المارقة Rogue States: ممارساتها، أهدافها، وكيفية مواجهتها: روسيا وإيران مثالًا

في الوقت الذي تضاءلت فيه الحروب التقليدية والمباشرة بين الدول خلال السبعين عامًا الماضية إلى حد أنها أصبحت نادرة أو عديمة الوجود، نلاحظ الارتفاع الكبير وغير المسبوق في عدد الحروب الأهلية حول العالم. ورغم أن النظام العالمي الجديد ما بعد … متابعة قراءة الدول المارقة Rogue States: ممارساتها، أهدافها، وكيفية مواجهتها: روسيا وإيران مثالًا

لا تقرأ!!

من المعروف أن عالمنا العربي يُعاني من مشكلة كبيرة تتمثل بانخفاض نسبة القراءة ومعدلّات النشر مقارنةً بالعالم الغربي لأسباب عديدة ليست هي موضوعنا. الأسوأ من ذلك هو أنه ورغم شبه انعدام عادات القراءة لدى غالبية الناس، يوجد هناك دائمًا من … متابعة قراءة لا تقرأ!!

هل الصحافة المدفوعة هي الحل؟ تجربتي الرائعة مع الاشتراك في مجلة الإيكونومست

في زحمة شبكات التواصل الاجتماعي وفوضى الأخبار الكاذبة والمقالات الفارغة التي لا تهدف إلّا لجلب المزيد من النقرات. هل يجب أن نتجه حقًا إلى الصحافة المدفوعة للحصول على المواد المُحترمة التي تستحق القراءة؟ هل هناك من يدفع المال ليقرأ الأخبار … متابعة قراءة هل الصحافة المدفوعة هي الحل؟ تجربتي الرائعة مع الاشتراك في مجلة الإيكونومست

لهذه الأسباب قتلتُ الفيسبوك

بعد فترة طويلة من التردد والانتظار، قمتُ أخيرًا بإغلاق حسابي على فيسبوك، وانضممت إلى ركب العديد من الأصدقاء الذين قاموا بالتوقف عن استخدامه لأسباب متنوعة. سأقوم في هذا المقال بذكر أسبابي الخاصة، كما سأقوم في النهاية بالحديث عن الذي قد … متابعة قراءة لهذه الأسباب قتلتُ الفيسبوك

الرّمادي الذي سنعيش معه

قبل أكثر من 15 عامًا، وكنت حينها لا أزال طالبًا في المدرسة الثانوية بحسب ما أذكر، عرضت قناة الجزيرة مقابلةً مع مُعارضٍ سوري وسجينٍ سابق في سجون حافظ الأسد. في تلك المُقابلة أجهش مُقدّم البرنامج بالبكاء عندما أخذ المُعارض يشرح له أساليب … متابعة قراءة الرّمادي الذي سنعيش معه

روسيا

روسيا … طائرة من ورق

تتسم السياسة الروسية وعلى مر التاريخ بأنها (تُكرر نفسها)، وهنا تنطبق بالفعل مقولة أن التاريخ يُكرر نفسه، هذه المقولة صحيحة في حالة روسيا على الأقل. إذ لطالما سعت روسيا عبر التاريخ إلى منح نفسها صفحة (الدولة العُظمى) رغم أنها لا … متابعة قراءة روسيا … طائرة من ورق

هل ماتت المدوّنات الشخصية؟ مُحاولة لإعادة الإحياء

قمتُ خلال الأيّام القليلة الماضية بنفض الغُبار عن مدوّنتي، حيث اعتمدتُ أولًا هذا التصميم الجديد الذي يتميّز بأنه … لا يتميّز بشيء! إذ أحببت استخدام تصميم بسيط جدًا، بالأبيض والأسود، ويُركّز على سهولة القراءة بشكل كبير. في النهاية فأنت هُنا لتقرأ ما أكتب، وأشكرك على هذا بالطبع. التغيير الآخر هو على إسم نطاق موقع المدوّنة، حيث تم الانتقال من العنوان الذي رافقني لعشر سنوات anasonline.net، إلى العنوان الجديد والرائع -من وجهة نظري على الأقل- anas.online. نعم، يكفي أن تكتب في المتصفح anas.online للوصول إلى الموقع، وبالطبع فإن النطاق القديم ما زال فعالًا. هذه التغييرات، وعملية “إعادة الإنعاش” للمدوّنة التي أهملتها مطولًا، هي … متابعة قراءة هل ماتت المدوّنات الشخصية؟ مُحاولة لإعادة الإحياء

عشرة أعوام

يقولون بأن الفرق مابين السنة والعام هو أن السنة لها معنى سلبي يدل على فترة زمنية صعبة، بينما يدل العام على فترة من الخير والرخاء. لهذا تراني مُترددًا في كتابة عنوان هذه التدوينة التي أحتفل فيها بمرور عشرة سنوات/أعوام على دخولي عالم التدوين. هل كانت سنوات أم أعوام؟ رُبّما مزيجٌ من هذا وذاك، لكن دعنا نتّفق على استخدام كلمة (أعوام) كنوع من نشر الإيجابية والتفاؤل. لكن هل قلتُ أعلاه (أحتفل)؟ لا أعتقد أنه يحق لي الاحتفال بمرور عشرة أعوام على كتابة أول تدوينة في هذه المدوّنة بعد أن أهملتها كثيرًا في الأعوام القليلة الماضية، لأسباب قد أتطرق لها في نهاية … متابعة قراءة عشرة أعوام