هل ظلمتُ الرماديين؟

بعد تفكير، وجدت بأنني كنت مخطئًا خلال الفترة الماضية بمهاجمتي لمن يوصفون بالرماديين وهم معارضي الثورات أو الخائفين منها أو المترددين بشأنها ممّن لا يعتبرون من مؤيدي الأنظمة القمعية في ذات الوقت. اكتشفت هذا بعد دخولي في الكثير من النقاشات معهم لأكتشف شيئًا يغيب عن بال الكثيرين (ومنهم أنا) لدى الحديث عن الرماديين والرمادية: هؤلاء المساكين جهلة بشكل من الأشكال ويحتاجون إلى حملة تثقيف وتوعية جادة وحقيقية وليس إلى حملات انتقاد. المشكلة أنهم لا يعرفون معنى (حقوق الإنسان)، لا يعرفون ماهي حقوقهم المفترضة كبشر، لا يفهمون ماذا تعني مصطلحات مثل (نظام شمولي) أو (نظام قمعي)، لا يفهمون لماذا تثير ضحكنا … متابعة قراءة هل ظلمتُ الرماديين؟

هل يوجد تيار ثالث في سوريا؟

أبو محمد إنسان بسيط جدًا، وهو على قدرٍ عالٍ من الطيبة. لا يذكر أنه اعتدى على أحد أو أن أحدًا اعتدى عليه. في النهاية فهو من نوع “الحيط الحيط ويا رب السترة”. صحيح أنه إنسان مناضل في هذه الحياة مثل معظم أبناء شعبه، يكافح للحصول على ما يُعتبر من أبسط الحقوق البشرية، لكن في النهاية هذه هي الحياة والحياة ليست سهلة، إن الحياة ليست جنة على أية حال، أليس كذلك؟ فلمَ يُشغل نفسه بالتفكير في مواضيع تافهة مثل هذه؟ أبو محمد إنسان متوسط التعليم، لكنه ليس مثقف. هناك من يقول أنه موظف في الحكومة، وهناك من يقول أن لديه ورشة … متابعة قراءة هل يوجد تيار ثالث في سوريا؟