هل حان الوقت لإعلان وفاة لينوكس على سطح المكتب؟

مُقدّمة قد يستغرب البعض ما سأكتبه هنا في هذه المقالة، وأنا من أشد المتحمسين لنظام لينوكس حيث كنتُ وما زلتُ أستخدم لينوكس على سطح المكتب منذ عشر سنوات على ما أعتقد. ونشرت قبل سنوات سلسلة مقالات بعنوان: “الهجرة من ويندوز إلى لينوكس” أخبرني الكثير من القرّاء بأنها كانت السبب في انتقالهم بشكل جزئي أو كلّي إلى نظام لينوكس. كما يعرف عني الجميع قيامي دائمًا بحملات “تبشير” بنظام لينوكس حيث لطالما قمتُ بإقناع الكثيرين بتثبيت لينوكس واستخدامه، وساعدت الكثيرين في هذه العملية، وناقشتُ وأقنعتُ العديدين بكثرة البدائل مفتوحة المصدر من التطبيقات التي يحتاجون استخدامها. بل وقمتُ سابقًا بنسخ نظام أوبونتو على … متابعة قراءة هل حان الوقت لإعلان وفاة لينوكس على سطح المكتب؟

لماذا ينجح لينوكس في اختراق سوق الهواتف ويفشل على الحواسب الشخصية؟

في العام ١٩٩١ ضاق الطالب العبقري في جامعة هيلسنكي University of Helsinki لينوس تورفالدز Linus Torvalds ذرعاً بارتفاع تكاليف اقتناء أنظمة يونيكس Unix والأنظمة الشبيهة بها, وشعر بأن تراخيص استخدامها الصارمة والشديدة تساهم في الحد من عملية التعلم بالنسبة للطلاب سواءَ في جامعته أو بقية الجامعات. لهذا فكر في كتابة نظام تشغيل جديد يشبه يونيكس لكنه يتوفر مجاناً لكل من أراد استخدامه بالطريقة التي يحب. في البداية, وعندما كتب أول نواة لينوكس Linux Kernel كان ينطلق من فكرة نبيلة وهي نشر العلم وإتاحته مجاناً للجميع, لكنه ربما لم يكن يتوقع النجاح الذي سيصل إليه نظام لينوكس بعد سنوات. بالتأكيد لم … متابعة قراءة لماذا ينجح لينوكس في اختراق سوق الهواتف ويفشل على الحواسب الشخصية؟

تم اتخاذ القرار: لا مزيد من البرامج أو الموسيقا أو الكتب الالكترونية المُقرصنة بالنسبة لي!

هل الذي يسرق بيضة يسرق جملاً كما يقولون؟ نعم, أنا مؤمن بهذه المقولة. وهل الذي يسرق عملاً أو جهداً فكرياً أو مُنتجاً غير ملموس بشكل فيزيائي كمن يسرق البيضة أو الجمل؟ هل كلاهما سارق؟ هذه هي النقطة التي لطالما دارت النقاشات والحوارات حولها. هناك فئة من الناس -وأنا كنت منهم- لا تنظر إلى استخدامك للبرامج أو الموسيقى أو الكتب الالكترونية المنسوخة بطريقة غير شرعية على أنها سرقة بنفس معنى السرقة العام والمتعارف عليه. لكن هل يختلف هذا عن ذاك؟ هل يختلف تسللك إلى متجر الكتب وسرقة كتاب والهرب دون تسديد ثمنه عن بحثك عنه في مواقع القرصنة وتحميله بشكل مجاني … متابعة قراءة تم اتخاذ القرار: لا مزيد من البرامج أو الموسيقا أو الكتب الالكترونية المُقرصنة بالنسبة لي!

نظرة على أوبونتو 9.10

بعد انتظار وتلهّف شديدين من مستخدمي نظام أوبونتو لينوكس Ubuntu Linux حول العالم, قامت شركة Canonical التي تقف وراء توزيعة اللينوكس الأكثر شعبية في العالم بإطلاق نسختها الجديدة والساخنة من نظام أوبونتو المعروفة بإسم Karmic Koala. في الواقع كان الكثيرون بانتظار هذه النسخة بالذات لاحتوائها على عدد من التغييرات والميّزات الملحوظة مثل: * الدعم الافتراضي لنظام الملفات الجديد ext4 الذي يقدم العديد من الميزات الممتازة التي تستطيع الاطلاع عليها هنا. * مركز البرامج الجديد Ubuntu Software Center الذي يجعل إضافة وحذف البرامج أمر أسهل وأسرع بكثير مما كان عليه في السابق. * إصلاح مشكلة أداء الفيديو والغرافيكس والتي كان يعاني … متابعة قراءة نظرة على أوبونتو 9.10

أطلب الآن أقراص DVD لجميع حزم Ubuntu 9.04 مجاناً (تحديث: انتهى العرض)

(تحديث: رغم أنه قد مر على هذه المقالة أكثر من ثلاثة أعوام إلا أنه ما زالت تصلني أحياناً بعض الرسائل التي تطلب الأقراص. أعتذر منكم لكن العرض توقف منذ فترة طويلة كما أن الوصول إلى الانترنت أصبح منتشراً بشكل أفضل مما كان عليه تلك الفترة، ومن يريد أوبونتو يستطيع الحصول عليه بسهولة أكبر. شكرا على اهتمامكم). خلال الفترة الماضية لاحظت وبشكل كبير ارتفاع عدد مستخدمي أوبونتو الجدد وخاصةً في أوساط أصدقائي وفي وسط التدوين السوري. لكن المشكلة الأزليّة التي يشتكي منها المستخدم السوري هي مشكلة الانترنت إذ ما يزال الـ Dialup هو الحل الأكثر شيوعاً في ظل صعوبة الحصول على … متابعة قراءة أطلب الآن أقراص DVD لجميع حزم Ubuntu 9.04 مجاناً (تحديث: انتهى العرض)

تجربتي مع هاتف غوغل G1 في سوريا

لا بد أن من يتابع منكم أخبار التكنولوجيا في العالم قد سمع منذ فترة بدخول شركة غوغل Google عالم الهواتف النقالة من أوسع أبوابه, وعندما نقول من أوسع الأبواب فإننا نعني هذا حقاً! لكن للأسف ما يزال هذا الهاتف مجهولاً هنا في سوريا ولم يسمع به أحد تقريباً حتى محلات بيع الهواتف النقالة, وما يزال الشباب يتهافتون على هاتف iPhone وهواتف Microsoft بينما ما يزال هاتف غوغل مجهولاً بالنسبة للكثيرين. بالنسبة لي جاءَ هذا الهاتف بالوقت المناسب الذي حان فيه التخلي عن جهازي العزيز من نوع SonyEricsson P910i الذي رافقني طوال أربع سنوات دون أية أعطال أو مشاكل تُذكر وأعتبره … متابعة قراءة تجربتي مع هاتف غوغل G1 في سوريا

(دليل أوبونتو) كتاب جديد وممتاز للتحميل مجاناً

بالنسبة لمن يفكر بتجربة اللينوكس لكنه لا يعرف من أين يبدأ, أو ربما يخاف الخوض في هذا الغمار الجديد عليه لأنه ليس واثقاً كيف ستكون الأمور هناك, أو بالنسبة لمن لا يزال جديداً نسبياً على أوبونتو لينوكس Ubuntu Linux فهذا الكتاب الجديد جيد جداً حتى بالنسبة للمستخدمين القدامى الذين لا بد أن يجدوا فيه بعض الأشياء الجديدة. اسم الكتاب Ubuntu Pocket Guide and Reference وهو جديد جداً ومكتوب خصيصاً للنسخ 8.04 و 8.10 من أوبونتو وقام الناشر بطرح نسخة الـ PDF مجاناً للتحميل من الموقع الرسمي للكتاب: http://www.ubuntupocketguide.com/ الكتاب يقع في 170 صفحة ويتميز بالشرح البسيط والسهل والابتعاد عن التعقيد, … متابعة قراءة (دليل أوبونتو) كتاب جديد وممتاز للتحميل مجاناً

الهجرة … من ويندوز إلى لينوكس / الجزء الرابع والأخير

قبل البدىء أريد أن أقدم اعتذاراً شديداً للقراء الذين كانوا ينتظرون هذه المقالة وراسلوني سائلين عم توقيت صدورها وسبب تأخرها, في الواقع المقالة كانت جاهزة منذ أكثر من شهر لكن الذي حدث هو أنني كتبتها على الجهاز المحمول الذي نستخدمه في المنزل (نظام ويندوز) وكأن نظام الويندوز عرف بمحتوى المقالة فاستخدم أحد أسلحته الشهيرة وهي الشاشة الزرقاء تلك التي تعطي أخطاءاً وأرقاماً غريبة ﻻ تدري ما كنهها لتزعم بأنه هنالك مشكلة في الذاكرة, بالطبع أنت تعرف بأن المشكلة ليست من الذاكرة والدليل أنه وبعد الفورمات سيعود كل شيء كما كان عليه, وهذا ما كان إذ عدت إلى المنزل في يوم من اﻷيام فوجدتهم قد قاموا بالفورمات على أكمل وجه وبالتالي فقدت المقالة التي كنت أحفظها داخل المستندات, أذكر أنها كانت مقالة جيدة جداً أرجو أن أعيد كتابتها اﻵن بنفس المستوى.

في هذه المقالة سنركز على المجال العملي لكن بشكل مبسط, سنتحدث بوضوح عن نوعية المشاكل التي قد تواجه المنتقل الجديد إلى نظام لينوكس, وأفضل طريقة لتعلّم النظام, وسنضرب بعض اﻷمثلة عن كيفية القيام ببعض الأمور ومنها ما هو معقد في ويندوز لكنك تستطيع تنفيذه بثوان معدودات في لينوكس. وسنتحدث عن التوزيعة التي أفضّلها ولماذا أفضّلها.

متابعة قراءة “الهجرة … من ويندوز إلى لينوكس / الجزء الرابع والأخير”

الهجرة … من ويندوز إلى لينوكس / الجزء الثالث

تحدثنا في المقالة اﻷولى والمقالة الثانية عن أهم ميزات اللينوكس بالنسبة للمستخدم العادي, المقالة اﻷولى كانت عن سهولة اﻻستخدام والمقالة الثانية عن الناحية الجمالية والغرافيكية للينوكس, أما في المقالة القادمة واﻷخيرة سنتعمق قليلأً لنتحدث عن المزيد من الميزات ونتحدث عن التوزيعات وأشياء أخرى. أما في هذه المقالة فسنأخذ استراحة لن نتحدث فيها عن الميزات التي يقدمها لينوكس بشكل خاص بل سنتحدث عن (لماذا) يتميز اللينوكس و(كيف) يستطيع تقديم كل هذه الميزات وهذا الثبات. من الجيد أن تعرف ميزات نظام لينوكس لكن من الجيد أيضاً أن تعلم كيف يعمل من الداخل وما الذي يميزه هندسياً عن الويندوز. الجميع يعرف أنه أكثر ثباتاً, أكثر سرعة, عالي اﻷداء جداً حتى على اﻷجهزة الضعيفة لكن لماذا؟ هذا ما سنعرفه فوراً.
متابعة قراءة “الهجرة … من ويندوز إلى لينوكس / الجزء الثالث”

الهجرة … من ويندوز إلى لينوكس / الجزء الثاني

تحدثنا في المقالة السابقة عن مدى سهولة استخدام نظام اللينوكس وذلك رداً على بعض الإشاعات أو اﻷفكار الخاطئة والتصورات المسبقة الموجودة لدى من لم يقوموا بتجربة النظام بعد, كل ذلك كان عن طريق طرح أمثلة فعلية من تجربتي الشخصية.
في هذه المقالة سأتحدث عن الناحية الجمالية والغرافيكية, أما في المقالة التي تليها سنذكر لماذا يعتبر نظام اللينوكس أكثر ثباتاً من نظام الويندوز والفرق في البنية الداخلية لكلا النظامين.

بعض الناس يدرك تماماً أن نظام اللينوكس أكثر ثباتاً وأسهل استخداماً لكنهم يعتقدون أنه ذو سمعة سيئة من الناحية الجمالية. قد ﻻ تكون الناحية الجمالية هامة بالنسبة لمن يريدون استخدام النظام لأغراض محددة كـ ويب سيرفر مثلا أو كسيرفر لشبكة داخلية في شركة أو من يريدون استخدامه للتطوير في لغة برمجية معينة لكن الناحية الجمالية مهمة جداً بالنسبة للمستخدم العادي, فمن اعتاد على ألوان الويندوز المشرقة والمبهرجة سيجد أنه من الصعوبة بالنسبة إليه اﻻنتقال إلى واجهات جامدة وألوان كئيبة لكنه ﻻ يدري أيضاً أن فكرته خاطئة جداً بالنسبة للناحية الجمالية للينوكس, الكثيرون لديهم هذه الفكرة عنه لظنهم أنه نظام خاص بالمخدمات والشبكات والأعمال على المستوى الضيق وبالتالي فمطوري هذا النظام لن يكونوا مهتمين بالواجهات وما إلى هنالك.

الحقيقة أنه وفي السنوات الثلاث اﻷخيرة بدأت تحدث قفزة كبيرة في هذا المجال بعد أن بدأت العديد من الشركات إصدار توزيعات مهتمة بالمستخدم المنزلي وموجهة خصيصاً للمبتدئين, فباتت الواجهات والقوائم مليئة بالخيارات بعد أن كان عليك فيما مضى تنفيذ بعض التعليمات عن طريق ال shell وهي مكان لإدخال اﻷوامر شبيه بنظام DOS.

ولم يقتصر الوضع على القوائم الذاخرة باﻷوامر والخيارات بل تعداه إلى الواجهات بالطبع التي باتت تتفوق بمراحل على واجهات ويندوز. إن أي توزيعة لينوكس حديثة تأتي بواجهة لا بأس بها قد تختلف جماليتها من توزيعة إلى أخرى, لكن من يهتم بالجمالية لن يبقَ على الواجهة اﻻفتراضية بل هنالك آلاف الثيمات أو الستايلات الرائعة الموجودة على الشبكة التي تستطيع أن تطبقها على النظام لتغيير شكله كلياً, بل إن محبي واجهات ويندوز سيجدون بعض الثيمات التي ستحول واجهات نظام اللينوكس لديه إلى واجهات مطابقة تماما لواجهة ويندوز اكس بي أو ويندوز فيستا

لا بد أن مستخدمي ويندوز الذين يقرأون هذه السطور يتساءلون اﻵن :” لكن ألا تؤثر هذه الستايلات على أداء النظام وتسبب البطىء وتضر بالنظام”
🙂
متابعة قراءة “الهجرة … من ويندوز إلى لينوكس / الجزء الثاني”