الهجرة … من ويندوز إلى لينوكس / الجزء الثالث

تحدثنا في المقالة اﻷولى والمقالة الثانية عن أهم ميزات اللينوكس بالنسبة للمستخدم العادي, المقالة اﻷولى كانت عن سهولة اﻻستخدام والمقالة الثانية عن الناحية الجمالية والغرافيكية للينوكس, أما في المقالة القادمة واﻷخيرة سنتعمق قليلأً لنتحدث عن المزيد من الميزات ونتحدث عن التوزيعات وأشياء أخرى. أما في هذه المقالة فسنأخذ استراحة لن نتحدث فيها عن الميزات التي يقدمها لينوكس بشكل خاص بل سنتحدث عن (لماذا) يتميز اللينوكس و(كيف) يستطيع تقديم كل هذه الميزات وهذا الثبات. من الجيد أن تعرف ميزات نظام لينوكس لكن من الجيد أيضاً أن تعلم كيف يعمل من الداخل وما الذي يميزه هندسياً عن الويندوز. الجميع يعرف أنه أكثر ثباتاً, أكثر سرعة, عالي اﻷداء جداً حتى على اﻷجهزة الضعيفة لكن لماذا؟ هذا ما سنعرفه فوراً.

تنقسم أنظمة التشغيل من ناحية التصميم إلى نوعين: Monolithic و Modular.
ويندوز هو نظام Monolithic أو أحادي التصميم, وباختصار فإن النظام اﻷحادي يعني (دمج عدد كبير جداً من الميزات features , والخدمات services. ماذا يعني هذا؟ في لب النظام الرئيسي)
هل تعلم أنك عندما تقوم بتشغيل نظام المساعدة في ويندوز, برنامج الآوتلوك, أو مستكشف الملفات أو غيرها من البرامج فإنك تقوم في الواقع بتشغيل برنامج انترنت اكسبلورر دون أن تدري؟ هل عرفت اﻵن لماذا يؤدي جمود برنامج انترنت اكسبلورر إلى جمود النظام بأكمله؟
ضربتُ هذا المثال لأنه سهل التناول, لكن تخيل وجود مئات البرامج والخدمات المرتبطة ببعضها ارتباطاً وثيقاً بحيث أن أي عطل أو خطأ يحدث في خدمة من الخدمات سوف يؤثر في سلسلة من الخدمات المرتبطة ويسبب أخطاءاً في خدمات أخرى قد ﻻ يكون لها علاقة بالخدمة اﻷساسية المتضررة.

أما بالنسبة للأنظمة الـ Modular فالوضع هو التالي:

تخيل النظام مؤلفاً من ثلاث طبقات, اﻷولى تأتي في المركز, الثانية أكبر من اﻷولى وتحتويها داخلها, والثالثة أكبر من اﻻثنتين وتحتويهما داخلها أيضاً. بالنسبة للمستخدم فإنه ﻻ يرى وﻻ يتعامل إلا مع الطبقة الكبرى الخارجية, هذه هي الطبقة التي تقوم بتشغيل البرامج عليها, كبرنامج لمعالجة النصوص على سبيل المثال. إن معظم الخصائص التي تحتاجها برامج معالجة النصوص تقوم بطلبها من الطبقة الثانية, كالقدرة على تنسيق النصوص أو معالجة الصور. لكن هذه الطبقة الثانية ﻻ تستطيع الوصول إلى أماكن حساسة في النظام بشكل مباشر. بل عليها طلب الإذن من الطبقة الداخلية كي تقوم بعملها. الطبقة الداخلية هي الطبقة اﻷهم, ولهذا فلديها وصول إلى الجميع المناطق الحساسة من النظام. هذه الطبقة تقوم بالتحكم بالقرص الصلب, الذاكرة, والعديد من اﻷشياء اﻷخرى ويطلق عليها اسم الكيرنيل Kernel.
لهذا, فإن حدوث خطأ في معالجة الصورة لن يكون له تأثير شامل على كمبيوترك وذلك لأن عمليات معالجة الصورة ليس لها وصول إلى اﻷجزاء الحساسة من النظام. ولهذا إذا قام المستخدم بفتح صورة هي عبارة عن فيروس متنكر بشكل صورة فهذا لن يؤدي إلى أي ضرر بالنسبة للنظام كون الجزء المتعلق بمعالجة الصور في النظام يقع خارج الطبقة الداخلية و ﻻ يملك وصولا مباشراً إلى لب النظام وبالتالي ﻻ يملك وصولا إلى اﻷماكن الحساسة كالقرص الصلب او الذاكرة وغيرها,

وهذه هي مشكلة الويندوز اﻷساسية أنه ﻻ يقوم بفصل الميزات الموجودة إلى طبقات, بل يقوم بحشر كمية كبيرة جدا من الخدمات في لب النظام وبالتالي فإن أي خلل في خدمة من تلك الخدمات سيكون له تأثير مباشر على الخدمات اﻷخرى,

إن معظم الفيروسات والملفات المؤذية تعتمد على ثغرات موجودة في برامج كاﻻنترنت اكسبلورر وآوتلوك لأن من يقف وراء الملفات المؤذية يعرف أنه لو تمكن من إيجاد ثغرة في انترنت اكسبلورر فهي كفيلة بتدمير النظام بشكل كامل. أما لو (نقول لو) اكتشف أحدٌ ما ثغرة في فايرفوكس على نظام لينوكس فإن جل ما يستطيع عمله هو تخريب برنامج الفايرفوكس فقط ولن يتأثر النظام ﻻ من قريب وﻻ من بعيد بهذه الثغرة.
من مساوىء اﻷنظمة أحادية التصميم كويندوز أن تطوير النظام وإصدار نسخة جديدة منه هو أمرٌ ﻻ يمكن أن يمر بسلام, فعلى الرغم من الوقت الطويل نسبياً بين كل إصدارة ويندوز والتي تليها وعلى الرغم أن هذا الوقت (عدة سنوات) يجب أن يكون كافياً بالنسبة لمايكروسوفت كي تجري اﻻختبارات اللازمة التي تؤكد خلو النظام من اﻷخطاء, بالرغم من هذا يعرف الجميع ما الذي حدث معه عندما انتقل من ويندوز 98 إلى اكس بي, أو من اكس بي إلى فيستا. ﻻ بد من العديد من الرقع patches التي تصدر على التتالي من شركة مايكروسوفت من أجل سد ثغرة هنا وتصحيح خطأ هناك. إن الحاجة الدائمة في ويندوز للرقع أو الباتشات هي أيضاً بسبب تصميم النظام. النظام اﻷحادي monolithic كويندوز هو نظام غير مستقر بطبيعته وذلك لأنك عندما تصمم نظاماً تعتمد أجزاؤه بشدة على بعضها فهذا يعني بأن تحديث أو تعديل أي جزء من اﻷجزاء قد يكون له نتائج غير متوقعة على أجزاء كثيرة غير متوقعة! لهذا غالباً ما يقوم تحديث صغير لويندوز بتخريب أجزاء أخرى, فتضطر لإصلاح تلك اﻷجزاء اﻷخرى, وهكذا دواليك.

تصميم اللينوكس أيضاً هو السبب في عدم الحاجة لإقلاع النظام, في لينوكس ﻻ يوجد أي سبب يدعوك لإعادة إقلاع جهازك إلا في حالة واحدة وهي أثناء تحديث الـ kernel, أما تنزيل البرامج أو تحديثات البرامج وتحديثات النظام فلا حاجة أبداً لإعادة التشغيل. في حال توقفت أي خدمة أو أي برنامج عن العمل لأي سبب من اﻷسباب, كل ما عليك فعله هو إعادة تشغيل تلك الخدمة أو هذا البرنامج فقط.
إن ثبات اللينوكس وعدم الحاجة لإعادة تشغيله جعلته النظام اﻷمثل للمخدّمات أيضاً لهذا السبب يسيطر نظام اللينوكس على سوق السيرفرات واستضافة المواقع فهو يقدم الحل اﻷرخص واﻷكثر ثباتاً.

إن التصميم القوي لنظام اللينوكس ﻻ تقتصر فوائده على الثبات وقلة الأخطاء فقط, بل لها تأثير مباشر أيضا على سرعة عمل النظام, وعدم حاجته لمتطلبات هاردوير عالية, وعلى قابليته للتحديث والتطوير وتتبع الأخطاء والثغرات بشكل عالي. إن بعض توزيعات اللينوكس تُصدر نسخة حديثة من التوزيعة كل ستة أشهر!
كما أن التصميم الذكي للنظام له أحد أكبر الفوائد وهي قابلية النظام للتخصيص customization لهذا ترى الكثير والكثير من توزيعات اللينوكس وكل منها متخصص باتجاه معين, مئات التوزيعات منها ما هو متخصص للمخدمات ومنها ما هو مخصص للمستخدم العادي ومنها ما هو مخصص للمطورين أو المبرمجين … إلخ. حتى أنه توجد توزيعات مخصصة كي تضعها على الفلاش ميموري flash memory وتقلع عن طريقها وأهم تلك التوزيعات هي توزيعة Damn Small Linux التي ﻻ يتجاوز حجمها الـ 50 ميغا! تستطيع أن تحملها معك أينما ذهبت على قرص ليزري أو فلاش ميموري وسوف تتفاجأ ما الذي ستستطيع فعله بهذه التوزيعة التي ﻻ تتجاوز الـ 50 ميغا لكنها تقدم لك في نفس الوقت سطح مكتب بكامل المواصفات مع برنامج الـ Open Office و متصفح FireFox والكثير من البرامج اﻷخرى.

في المقالة القادمة واﻷخيرة سنتحدث عن أهم توزيعات اللينوكس الخاصة بالمستخدم العادي وعن النسخة التي أفضلها وميزاتها وسنتحدث عن ما هي أفضل وأسرع طريقة كي تتعلّم العمل على النظام وتستخدمه بمنتهى السلاسة خلال بضعة أيام ﻻ أكثر.

17 فكرة على ”الهجرة … من ويندوز إلى لينوكس / الجزء الثالث

  1. السلام عليكم ورحمة الله
    كيف الاحوال اخ أنس
    تفتكر ليه طيب ميكروسوفت مصممة علي التصميم المعقد ده
    ليه محاولوش يغيروا فكرهم
    هل تعتقد ان السر في التعقيد
    يعني لأن نظامهم مغلق المصدر فكونه معقد بالشكل ده يعطيهم درجة اكبر من الحماية؟
    ولا لأنهم بيحترموا حقوق غيرهم الفكرية؟ وده انا مش بحبذه وخصوصا بعد موضوع ال
    ++j
    أكيد لهم العديد من الاسباب
    وبشكرك جدا علي سلسلة مقالات الهجرة من ويندوز إلي لينوكس
    بجد مفيدة جدا
    والسلام ختام
    عبدالله محمد
    مصر

    إعجاب

  2. يا سيدي يعطيك ألف عافية, صرلي أكتر من سنة ما قريت مقالة علمية سلسة متل كتابتك, عنجد روعة..

    بس بدي منك حتى نوصل لمقالة حيادية بالكامل, إنو في نهاية الجزء الرابع, تحطلنا عيوب لينكس بالنسبة للمستخدم العادي وكيف ممكن نتخطى هل العيوب, يعني مثلاً الألعاب. ؟

    وحباب كمان خلي مقالتك الأخيرة سلسلة على المستخدم العادي …سلام…

    إعجاب

  3. مرحبا ..

    بالنسبة لسؤال عبد الله, تقول لماذا لا تحاول مايكروسوفت تغيير فكرها. إن الأمر ليس بهذه السهولة … إن ما تقوله يعني نظام تشغيل جديد كليا, الويندوز مبني كنظام أحادي البنية وتغيير هذا المفهوم يعني التخلص من نظام الويندوز كليا وبناء نظام تشغيل جديد كليا. والعودة من نقطة الصفر وبناء نظام تشغيل جديد لن يكون خياراً بأي حال من الأحوال بالنسبة لمايكروسوفت.
    بالنسبة لإشارتك بأن المصدر المغلق يعطيهم قدر أكبر من الحماية لم أفهم مقصدك بالضبط. لكن المصدر المغلق لم يكن في يوم من الأيام سبيلا إلى مزيد من الحماية فالمصدر المفتوح للينوكس جعله الرقم واحد بالنسبة للحماية وليس العكس.

    تعقيبا على كلامك بأنك تعتقد بأنه لديهم العديد من الأسباب لإنتاج ويندوز بهذه الطريقة, لا أعتقد بأنه لديهم أسباب مقنعة. القصة ومافيها أنهم بدؤوا العمل بطريقة خاطئة ولم يعد يمكنهم التراجع بعد كل تلك الفترة.

    علوشة, بالبداية شكرا على إطراءك الجميل.
    أكيد رح احكي بالمقالة الجاية عن الصعوبات يلي رح يواجهها القادم الجديد على لينوكس وكيفية تخطيها. وأكيد رح تكون المقالة الأخيرة موجهة للمستخدم العادي متل كل هي السلسلة.

    سلام

    إعجاب

  4. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    انا لم اقصد بالحماية حماية المستخدم
    فانا اعرف جيدا أن لينوكس يعطي حماية أكبر
    ولكني قصدت حماية فكر مايكروسوفت نفسها وحماية التصميم الخاص بهم من ان يصبح معروفا للجميع.

    بالنسبة لانهم بدأوا بداية خاطئة ولا يمكنهم التراجع الان.
    أنا أعتقد ان نظامهم المعقد وبدايتهم الخاطئة سيوديان بهم في نهاية المطاف إلي طريق مسدود.
    بمعني عدم القدرة علي ابتكار المزيد في نظامهم الحالي “ويندوز” وهو طبعا ما يعني خروجهم من المنافسة إذا لم يغيروا هذاالفكر والبداية بطريقة صحيحة من جديد.

    يعني بالمصري كدة كدة هيبدأوا من جديد

    سلام

    إعجاب

  5. اخ انس
    اشكرك على مقالك الرائع عن نظام لينوكس
    انا كتير كنت فاكر انه نظام معقد
    لكن لما قرأت كل مقالاتك عن هذا النظام الرائع
    هيتصطب يعنى هيتصطب

    إعجاب

  6. مرحبا جميعاً …

    عبد الله, نعم ربما تعتمد مايكروسوفت هذه الفلسفة حماية من أن يصبح الكود المصدري لويندوز معروفاً للجميع, ربما يخشون أن يساهم هذا في أن يستخدم آخرون الكود لصنع أنظمة شبيهة وأقل سعراً أو مجانية. إلا أن هذا السبب سخيف في الواقع فإن كانوا يخشون على أنفسهم من الخسارة فالجميع يعلم أن نسخ ويندوز الغير شرعية منتشرة بكثافة وعندنا في سوريا تستطيع الحصول على نسخة ويندوز بخمس وعشرون ليرة (حوالي النصف دولار).
    المستخدم العادي يستطيع الحصول على نسخة ويندوز بشكل مجاني تقريباً دون أي فرق يذكر بين النسخة الأصلية والنسخة المجانية.
    أما بالنسبة للشركات فلا تستطيع اعتماد نسخ مسروقة (نتحدث عن الشركات المحترمة) وذلك لأن النسخة النظامية من مايكروسوفت تمنحها الحق في طلب الدعم support من شركة مايكروسوفت في حال حدوث مشاكل وهو أمر هام جداً بالنسبة للشركات, بالطبع يختلف ثمن الدعم بحسب نسخة الويندوز (عادي أو سيرفر).
    في مجال تقديم الدعم للشركات تتبع توزيعات لينوكس طريقة ذكية وفعالة لجني الأرباح, فنسخة اللينوكس تحصل عليها مجانية إن كنت لا تحتاج إلى الدعم الفني, وبأجور مختلفة بحسب درجة الدعم الذي تحتاجه شركتك (انظرredhat.com على سبيل المثال)

    بعض المتحمسين لمايكروسوفت يجادلون بأن الكود مغلق المصدر هو أكثر أمناً وذلك لأن الهاكرز لا يستطيعون الاطلاع على الكود وبالتالي لا يستطيعون اكتشاف الثغرات. كانت مايكروسوفت تنشر هذه الإشاعة منذ سنوات إلا أن التجربة أثبتت أن الأنظمة مفتوحة المصدر أكثر أمناً وذلك لأن اكتشاف الثغرات ثم إصلاحها يتم بوتيرة سريعة جداً.

    إعجاب

  7. أهلا سعد,
    يسعدني أن مقالتي جعلتك تغير نظرتك حول نظام اللينوكس, هذا أقصى ما كنت أتمناه.

    بالنسبة لتعليقك الثاني لم أنشره لأنه لم يصلني إلا عبارة عن جملة ناقصة غير مفهومة 🙂

    همام, خطوة ممتازة أنك قررت الهجرة أخيراً .. أتمنى لك التوفيق والمتعة

    إعجاب

  8. لا أدري ماذا اقول لك اخ انس

    حقيقة لديك اسلوب سلس قلما يتوافر للمعنيين بتقنية المعلومات

    مقالاتك الثلاثة تميزت ببساطة العرض ووضوح الأفكار والتماسك

    صحيح ان معظم المعلومات التي بها موجودة ومتاحة على ثير من المواقع ، ربما أذكر منها موقع http://www.linux4arab.com/
    لكن ماتكتبه يتميز باسوبية خاصة تجتذب القارئ.

    لذا أؤيد ما طلبه الأخ علوشة وأرجو أن نتمكن من الوصول الى كلام اكثر عملية من حيث كيفية استخدام لينوكس للمعتادين على الوندوز

    وكذلك ما العمل لمن لديهم اجهزة لاب توب تستخدم حزمة متكاملة من البرمجيات ترتبط بشكل عضوي مثل اتش بي وكومباك وغيرها

    فالبرامج على جهازي مثلا كلها اصلية

    وفي مثل هذا الأمر يمكن النظر الى التحول على انه مغامرة غير مامونة العواقب

    ليتك تعجل لنا بمقالتك التاليةمتضمنة بعض ما ننتظره منك

    وليتك تشرع في وضع دروس للمستخدمين الجدد

    او المهاجرين الجدد 🙂

    تحياتي لك

    مؤمن

    إعجاب

  9. مرحبا …

    لا تآخذونا يا جماعة عالتأخير بالجزء الأخير بس صار معي شغلة أنو المقالة الأخيرة كانت شبه جاهزة للنشر من اكتر من 3 أسابيع بس صار عندي مشكلة تسببت أنو المقالة راحت … انحذفت وما عاد ترجع. بدي أرجع أكتبها للمقالة من أول وجديد بس كمان كنت مشغول شوي هالفترة …

    انشالله ما بتأخر عليكم

    إعجاب

  10. السلام عليكم يا شباب
    مايكروسوفت الحكومية هى صنيع C.A.I تعرفون لماذا هى معقدة النواة لان فيها اسرار الجوسسة لهذا غليقة المصدر

    الجزائر

    إعجاب

  11. اهلا وكل عام وانتم بخير
    نزلت من الموقع ملف الايزو وحرقته وسطبته واشتغل وتمام وحدث انى كنت عوز انزله على هارد تاني على نفس الجهاز بعد ما فصلت الهارد الاول ال انه كان بيدى رساله مكتوب فيها بيزى بوكس ومجموعه اخطاء وعملت كل المحاولات وحرقت الايزو تانى الا انه برضه مرضيش يتصطب ارجو الافاده باسرع وقت ممكن ولكم جزيل الشكر
    ملحوظه
    الرساله اللى بتجيلى هى كالاتى
    Busy Box v1.1.3(Debian 1:1.1.3-3ubuntu3)Built-in Shel(ash)
    enter help for a list of built-in command.s
    وشكرا

    إعجاب

  12. العزيز أيمن تحية وبعد وكل عام وأنت بخير …

    الرسالة التي تتحدث عنها لم تصادفني من قبل ولا أدري لها سبباً بعينه.
    الطريقة الأفضل لتجد الجواب هي نسخ الرسالة ووضعها في غوغل للبحث عنها وستجد الجواب بكل تأكيد …

    أرجو ألا أكون قد خيبت أملك بأنني لا أملك جواباً أو حلاً مباشراً للمشكلة لكن عالم اللينوكس يعتمد بالدرجة الأولى على البحث الذاتي كي تتعلم وفي كل خطوة هنالك شيء جديد فالاستراتيجية المثلى في مثل هذه الحالات هي البحث في الغوغل عن المشاكل والرسائل المتنوعة.

    مع التحية

    إعجاب

  13. بجد والله انته يا أخ انس مبدع …
    وانا احترمك هوايه .. انته وصلت الي الفكره الي حوالت افهمه من ناس بأشهر .. وصلته الي بدقائق

    إعجاب

  14. السلام عليكم

    جزاك الله خير أخي على هذه المقالة
    استفدت منها كثير .. خاصة عرفت ليش وندوز يعلق أكثر
    بكونه نظام أحادي

    شكراً لك

    إعجاب

  15. انت ((تحفة)) …(:

    الله يديم لك سليقة اللسان و يكثر من أمثالك…
    اي شووو هااااد….افتح لك مدرسة تعليم السلاسة (:

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.