باسل الصفدي

#أين_باسل؟ حملة جديدة ومُسابقة تصميم للتضامن مع باسل الصفدي

يصادف يوم 15 آذار/مارس 2016 الذكرى السنوية الرابعة لاعتقال النظام السوري لباسل خرطبيل (الصفدي) مطوّر البرمجيات ومن المُساهمين في منظمة المشاع الإبداعي Creative Commons وعدد من المبادرات الداعمة لنشر العلم وثقافة المصادر المفتوحة. ويُمكن قراءة المزيد عن باسل من هنا، … متابعة قراءة #أين_باسل؟ حملة جديدة ومُسابقة تصميم للتضامن مع باسل الصفدي

الرّمادي الذي سنعيش معه

قبل أكثر من 15 عامًا، وكنت حينها لا أزال طالبًا في المدرسة الثانوية بحسب ما أذكر، عرضت قناة الجزيرة مقابلةً مع مُعارضٍ سوري وسجينٍ سابق في سجون حافظ الأسد. في تلك المُقابلة أجهش مُقدّم البرنامج بالبكاء عندما أخذ المُعارض يشرح له أساليب … متابعة قراءة الرّمادي الذي سنعيش معه

روسيا

روسيا … طائرة من ورق

تتسم السياسة الروسية وعلى مر التاريخ بأنها (تُكرر نفسها)، وهنا تنطبق بالفعل مقولة أن التاريخ يُكرر نفسه، هذه المقولة صحيحة في حالة روسيا على الأقل. إذ لطالما سعت روسيا عبر التاريخ إلى منح نفسها صفحة (الدولة العُظمى) رغم أنها لا … متابعة قراءة روسيا … طائرة من ورق

باسل الصفدي

كان باسل مُنهمكًا بإعداد التجهيزات اللازمة كي نبدأ البث المُباشر. وكانت المقاعد قد اصطفّت في تلك الغرفة التي ضمّت لفترة وجيزة نشاطات “هاكر سبيس”، وهو اسم المكان الذي أطلقه باسل على المُبادرة التي أنشأها في دمشق، وتهدف إلى إقامة نشاطات علمية … متابعة قراءة باسل الصفدي

ملتقى النحت البازلتي الأول في كلية الفنون الجميلة

هُناك نظرية قويّة من اختراعي تقول بأن نسبة الذكاء IQ لدى مؤيّدي النظام السوري مُنخفضة بشكل حاد عن المستوى العام لذكاء البشر. الإثباتات كثيرة على ذلك، خذ مثلًا هذا التقرير الذي نشرته الإخبارية السوريّة بعنوان: “ملتقى النحت البازلتي الأول في كلية الفنون الجميلة”. هذا عنوان حقيقي وليس فُكاهي. نعم! هذا هو عنوان التقرير. مُلتقى النحت هذا تم عقده في مُحافظة السّويداء، وهي نفس المُحافظة التي عوّض فيها النظام عائلة كُل قتيل من قتلى الجيش برأسي ماعز جبلي، ويُقال أن بعض الأهالي غضبوا شديد الغضب من استهانة النظام بقتلاه إلى هذه الدرجة، حيث اعتبروا أن قيمة الشبّيح تبلغ ثلاثة رؤوس ماعز … متابعة قراءة ملتقى النحت البازلتي الأول في كلية الفنون الجميلة

هل ماتت المدوّنات الشخصية؟ مُحاولة لإعادة الإحياء

قمتُ خلال الأيّام القليلة الماضية بنفض الغُبار عن مدوّنتي، حيث اعتمدتُ أولًا هذا التصميم الجديد الذي يتميّز بأنه … لا يتميّز بشيء! إذ أحببت استخدام تصميم بسيط جدًا، بالأبيض والأسود، ويُركّز على سهولة القراءة بشكل كبير. في النهاية فأنت هُنا لتقرأ ما أكتب، وأشكرك على هذا بالطبع. التغيير الآخر هو على إسم نطاق موقع المدوّنة، حيث تم الانتقال من العنوان الذي رافقني لعشر سنوات anasonline.net، إلى العنوان الجديد والرائع -من وجهة نظري على الأقل- anas.online. نعم، يكفي أن تكتب في المتصفح anas.online للوصول إلى الموقع، وبالطبع فإن النطاق القديم ما زال فعالًا. هذه التغييرات، وعملية “إعادة الإنعاش” للمدوّنة التي أهملتها مطولًا، هي … متابعة قراءة هل ماتت المدوّنات الشخصية؟ مُحاولة لإعادة الإحياء

قُصاصات

كنتُ في الصف الثاني الإعدادي عندما دخل الموجّه إلى صفّنا قائلًا بحزم وهو يلوّح بالعصا الخشبية التي يستخدمها عادةً في ضرب الطلّاب: “اليوم الساعة سبعة المسا في احتفالية بمُناسبة (تجديد البيعة) للسيّد الرئيس (حافظ الأسد)، ببرج الروس. ولازم كل الصف يحضر، ويا ويله يلي ما بيحضر شو رح يصير فيه”. هذا جميل، لكنني تساءلت أولًا لماذا الاحتفال بـ (تجديد البيعة) في حين أن (تجديد البيعة) لم يحدث بعد. أعني لماذا لا يتركون الاحتفالات إلى ما بعد (تجديد البيعة) فعليًا وليس قبلها؟ لماذا هذه الاحتفالات التمهيدية التي كانت تجري عادةً في أماكن وساحات مُتفرقة من المدينة؟ لكن السؤال الثاني والأهم كان: … متابعة قراءة قُصاصات